دپيغمبر صلی الله عليه او څلور يارانو ته قرباني کول

دفتوا شمېره :[۲]

دجامعه قاسميه محترم مفتي صاحب !

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته !

پيغمبر صلی الله عليه وسلم اوڅلورو يارانوته قرباني کول څرنګه ده ؟ ايادغه قرباني څرنګه ده اوڅومره ثواب لري هيله ده موږ ته سمدلاسه ځواب راکړئ زموږ ورته اړتيا ده ؟

مستفتي : حاجي نور ګل
كابل نوي كارته
۴/۱۱/١٤٣۵هـ

اَلـجَوَابُ حَامِدَاً وَمُصلِيَاً

دفتوا شمېره :[۲]

ځواب : دابوداود شريف اوترمذي شريف په روايت کې راځي چې: حضرت علي رضی الله عنه پيغمبرصلی الله عليه وسلم ته به هرکال له وفات وروسته يوه اوياهم دوه قربانی کولې اوحضرت علي رضی الله عنه به ويل : ماته پيغمبرصلی الله عليه وسلم دهمدې قرباني وصيت کړی و اوزه يې اوس هېڅکله نه پريږدم )) . اودغه راز دمستدرک دحاکم يو قوي حديث دی چې پيغمبرصلی الله عليه وسلم دخپل امت له پاره قرباني کړي وه .له همدې امله ځينو اوسنيو فقهاوو رح ليکلي دي چې که چيرته دچا وس رسيږي بايد پيغمبرصلی الله عليه وسلم ته قرباني وکړي .ځکه خو اوس ځيني شتمن مسلمانان له پيغمبرصلی الله عليه وسلم اودهغه له يارانوسره دمينې له امله قرباني کوي ټولو ته کوي داغوره اومينې داظهار کار دی .

————

وفی سنن ابی دواد : ۲/ ۳۸۵ باب الاضحية عن الميت

2792 – حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِى شَيْبَةَ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ أَبِى الْحَسْنَاءِ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ حَنَشٍ قَالَ رَأَيْتُ عَلِيًّا يُضَحِّى بِكَبْشَيْنِ فَقُلْتُ مَا هَذَا فَقَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَوْصَانِى أَنْ أُضَحِّىَ عَنْهُ فَأَنَا أُضَحِّى عَنْهُ.
وفی سنن الترمذي : ۴/ ۸۴باب الاضحية عن الميت

1495 – حدثنا محمد بن عبيد المحاربي الكوفي حدثنا شريك عن أبي الحسناء عن الحكم عن حنش عن علي : أنه كان يضحى بكبشين أحدهما عن النبي صلى الله عليه و سلم والآخر عن نفسه فقيل له فقال أمرني به يعني النبي صلى الله عليه و سلم فلا أدعه أبدا . قال ابو عيسى : هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث شريك وقد رخص بعض أهل العلم أن يضحى عن الميت ولم ير بعضهم أن يضحى عنه ….

وفی مستدرک الحاکم : ۴/۲۵۵

7556 – فمنها ما حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ بشر بن موسى الأسدي و علي بن عبد العزيز البغوي قالا : ثنا محمد بن سعيد ابن الأصبهاني ثنا شريك عن أبي الحسناء عن الحكم عن حنش قال : ضحى علي رضي الله عنه بكبشين كبش عن النبي صلى الله عليه و سلم و كبش عن نفسه و قال : أمرني رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أضحي عنه فأنا أضحي أبدا هذا حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أبو الحسناء هذا هو الحسن بن الحكم النجعي . تعليق الذهبي في التلخيص : صحيح.

وفی بدایع الصنایع : ۴/ ۲۰۹

وَإِنْ كَانَ أَحَدُ الشُّرَكَاءِ مِمَّنْ يُضَحِّي عَنْ مَيِّتٍ جَازَ ….. ( وَجْهُ ) الِاسْتِحْسَانِ أَنَّ الْمَوْتَ لَا يَمْنَعُ التَّقَرُّبَ عَنْ الْمَيِّتِ بِدَلِيلِ أَنَّهُ يَجُوزُ أَنْ يُتَصَدَّقَ عَنْهُ وَيُحَجُّ عَنْهُ ، وَقَدْ صَحَّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَحَدُهُمَا عَنْ نَفْسِهِ وَالْآخَرُ عَمَّنْ لَا يَذْبَحُ مِنْ أُمَّتِهِ .

وفي إعلاء السنن : ۱۶/ ۸۰۱۶ من طبعة دارالفکر بیروت

ولماثبت أنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أوصي عليا بأن يضَحَّى عنه وذلك دليل حبه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ التضحية عنه فينبغي لمن وجد سعة أن يضحى عن حبيبه ونبيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كل عام ولوبشاة اوبسبع بقرة ونحوه ، نسأل الله العظيم أن يؤفقنا لذلك ابدا كماوفقنا له منذ أعوام ويرزقنا المواظبة عليه والدوام .

وَاللهُ سُبحَانهُ الله وَتَعَالى أعلَم

کَتَبَهُ : مَحمدحَبِيبُ الله الَقَاسَمي
خادم الطلبة بالجامعه القاسميه
15/12/١٤٣5هـ

الجوابُ صحيحٌ
ابــــوسعيـــد راشد
المفتی العام بالجامعه القاسمیه
۱۸/12/١٤٣5هـ

د نن ټکی اسیا یوټیوب چېنل
avatar
  ګډون وکړئ  
خبرتیا غوښتل د